تسجيل الدخول
مــؤسـســـة الـشـــارقــة الــدوليــة لتــاريــخ الـعــلـــوم عنــد العــــرب والـمـســلــمـيــــن Sharjah International Foundation for the History of Arab and Muslim Sciences

بهدف دعم طلبة الدراسات العليا بمجال إحياء الحرف التقليدية "الشارقة الدولية لتاريخ العلوم" تعقد اجتماعاً مع مجلس إرثي للحرف المعاصرة



على هامش توقيع مذكرة تفاهم بين جامعة الشارقة و مجلس إرثي للحرف المعاصرة التابع لمؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة في الشارقة، عقدت مؤسسة الشارقة الدولية لتاريخ العلوم عند العرب والمسلمين بجامعة الشارقة اجتماع مع أعضاء مجلس إرثي للحرف المعاصرة التابع لمؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة في الشارقة، وذلك في يوم الثلاثاء الموافق 4 فبراير 2020م . بهدف مناقشة سبل التعاون المشترك بين الجانبين في مجال تمكين طلبة الدراسات العليا المهتمين في مجال إحياء الحرف التقليدية.

وترأس الاجتماع الاستاذ الدكتور مسعود إدريس القائم بأعمال مدير المؤسسة، بحضور الاستاذ الدكتور ريحان صبري عضو المجلس الاستشاري للمؤسسة، والدكتورة بدرية الشامسي أستاذ مساعد من قسم التاريخ والحضارة الإسلامية بجامعة الشارقة، والاستاذة شهد الحمادي تنفيذي أول أبحاث مشاريع وتوثيق مجلس إرثي الحرفي، والاستاذة عائشة العويس مساعد باحث من أكاديمية الشارقة لعلوم وتكنولوجيا الفضاء والفلك.

وأكد الدكتور إدريس، حرص مؤسسة الشارقة الدولية لتاريخ العلوم عند العرب والمسلمين على  التعاون مع مختلف الجهات والمؤسسات المعنية في إحياء التراث العلمي العربي والإسلامي لدعم البحث العلمي والخطط التطويرية، بالإضافة إلى تقديم كافة الأدوات والإمكانيات الداعمة لطلبة الدراسات العليا بهدف التحقيق التميز والريادة في دراساتهم وبحوثهم العلمية.

وأشاد الدكتور إدريس بدور مجلس إرثي للحرف المعاصرة بالشارقة وإنجازاته في إحياء الحرف التراثية وتطويرها، وضمان استدامتها من خلال تحفيز وتمكين الأجيال الشابة لتعلم هذه الحرف وإثرائها وتطويرها بأفكار مبتكرة، مشيراً إلى دور المجلس في تمكين المرأة على الصعيدين الاجتماعي والاقتصادي، من خلال إحياء هذه الحرف التقليدية وتطويرها، بالإضافة إلى توفير مستقبل مستدام لهذه الحرف.

واستعرض الجانبين فرص التعاون بين الجانبين بهدف تمكين طلبة الدراسات العليا المهتمين في هذا المجال باختيار مواضيع متنوعة تخص أحياء الحرف التقليدية، وآلية تطوير قدرات الحرفيات ورفع كفاءة مهاراتهن لتمكينهن من صناعة منتجات عالية الجودة، ووضع الحرف في سياق معاصر وإبراز قطاع الحرف كقطاع مستدام، ولا سيما في موضوع صناعة العطور قديماً.













» العودة إلى قائمة الأخبار