تسجيل الدخول
مــؤسـســـة الـشـــارقــة الــدوليــة لتــاريــخ الـعــلـــوم عنــد العــــرب والـمـســلــمـيــــن Sharjah International Foundation for the History of Arab and Muslim Sciences

تحت عنوان: " التقاليد العلمية في الحضارة الإسلامية" مؤسسة الشارقة الدولية لتاريخ العلوم عند العرب والمسلمين تطلق المدرسة الشتوية الدولية لطلبة الدراسات العليا 2021

أطلقت مؤسسة الشارقة الدولية لتاريخ العلوم عند العرب والمسلمين بجامعة الشارقة المدرسة الشتوية الدولية لطلبة الدراسات العليا 2021 في دورتها الثانية تحت عنوان: "التقاليد العلمية في الحضارة الإسلامية" افتراضيا، بالتعاون مع معهد الفيزياء بجامعة كولون في ألمانيا، ومكتب الدراسات العليا والبحث العلمي بجامعة الملك عبد العزيز في المملكة العربية السعودية، بحضور الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة، والأستاذ الدكتور مسعود إدريس، مدير مؤسسة الشارقة الدولية لتاريخ العلوم عند العرب والمسلمين، وعدد من الأكاديميين وطلبة الدراسات العليا من جامعات أخرى، وقام البرنامج على مجموعة من الجلسات النقاشية اليومية والتي ستستمر6  أيام  لتنتهي يوم السبت 16 يناير 2021 باستخدام منصة زووم.


خلال الافتتاح قدم سعادة الأستاذ الدكتور حميد مجول النعيمي أسمى آيات الشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، رئيس جامعة الشارقة (حفظه الله تعالى ورعاه)، لدعمه المستمر والمتدفق لمختلف الأنشطة في الجامعة، ثم رحب بالضيوف من أعضاء المجلس العلمي الاستشاري للمؤسسة وأعضاء الهيئة التدريسية المحاضرين والطلبة المشاركين من مختلف الجامعات، وقال: "إنه لمن دواعي سروري أن تتاح لي الكلمة الافتتاحية في برنامج المدرسة الشتوية الدولية لطلبة الدراسات العليا 2021 بمختلف التخصصات في برامج الماجستير والدكتوراه بعد النجاح المبهر الذي حققه البرنامج في دورته الأولى، وذلك لما اشتمل عليه من تجارب فريدة وناجحة بالتعاون مع جامعة العلوم الإسلامية في ماليزيا و ومعهد الفيزياء بجامعة كولون في ألمانيا، وانضمام مكتب الدراسات العليا والبحث العلمي بجامعة الملك عبدالعزيز في المملكة العربية السعودية لمدة أسبوعين في جامعة الشارقة تحت عنوان: "التقاليد العلمية في الحضارة الإسلامية" والذي اشتمل على موضوعات مختارة.

وأضاف أن برنامج المدرسة الشتوية لهذا العام يهدف إلى تنظيم دورة تدريبية مكثفة لطلبة الدراسات العليا في مجال مساهمات المسلمين في العلوم طوال تاريخ الحضارة الإسلامية، وتقديم دورات مكثفة ومتعددة التخصصات حول تاريخ العلوم والتكنولوجيا في الحضارة الإسلامية والأنشطة الأكاديمية كالتدريب ومنهجية البحث والتاريخ التجريبي للعلوم، وتنظيم محاضرات في مواضيع مختلفة باللغة العربية و لمدة خمسة أيام.

وقد اشتمل برنامج المدرسة الشتوية على محاضرتين يومياً يتبعهما سلسلة من الأسئلة والنقاشات بين المحاضر والحضور، وكانت المحاضرة الأولى وفي اليوم الأول بعنوان: "مدخل إلى مفهوم العلم في الحضارة الإسلامية" قدمها الأستاذ الدكتور محمد مؤنس عوض من جامعة الشارقة، وكانت المحاضرة الثانية بعنوان: "الكتب والمخطوطات في الحضارة الإسلامية: مسح ومنهج" قدمها الدكتور صالح زكي اللهيبي من جامعة الشارقة، وفي اليوم الثاني سيقدم الأستاذ الدكتور عدنان خالد عبدالله من جامعة الشارقة محاضرة بعنوان: "حركة الترجمة في الحضارة الإسلامية وترجمة الكتب الفلسفية"، ثم يقدم الدكتور سليمان بوايو من جامعة السلطان الشريف علي الإسلامية في بروناي محاضرة بعنوان "فهم التاريخ الإسلامي في العالم الحديث"، وفي اليوم الثالث سيقدم الدكتور علي طارق من الجامعة الإسلامية العالمية في إسلام أباد محاضرة بعنوان "تدوين الحديث والاتجاهات المعاصرة للتحقيق في الحديث"، كما يقدم الدكتور عمر زهير حافظ من جامعة الملك عبد العزيز محاضرة بعنوان "الاقتصاد والتمويل الإسلامي: الموارد والمحتوى" وفي اليوم الرابع سيقدم الأستاذ الدكتور هشام مرتضى من جامعة الملك عبد العزيز محاضرة بعنوان "جوانب مميزة في العمارة الإسلامية" كما سيقدم الدكتور أحمد سكر من جامعة الشارقة محاضرة بعنوان "فهم الفنون والعمارة في الحضارة الإسلامية" أما اليوم الأخير فسيقدم الأستاذ الدكتور مشهور الوردات من جامعة الشارقة محاضرة بعنوان "مساهمات في الفيزياء الفلكية في الحضارة الإسلامية" كما يقدم الأستاذ الدكتور أندرياس ايكرت من جامعة كولون محاضرة بعنوان "موضوعات مختارة وأعمال في الفيزياء الفلكية في تاريخ المسلمين".

أدار الجلسات الأستاذ الدكتور مسعود إدريس مدير المؤسسة، والذي تحدث بدوره عن انعقاد المدرسة الشتوية هذا العام عن بعد نظراً للظروف التي فرضتها أزمة كوفيد-19، ومع ذلك فإن عدد الحضور شهد ارتفاعاً ملحوظاً عن العام السابق حيث وصل عدد المشاركين إلى 72 مشاركاً من مختلف الجامعات، مقسمين إلى 30 من طلبة درجة الدكتوراه و42 من طلبة درجة الماجستير، منهم 17 طالبا وطالبة من دولة الإمارات العربية المتحدة، وأشار إلى أن المؤسسة ستعقد المدرسة الشتوية في العام القادم باللغتين العربية والإنجليزية و بشكل متواز.


 







» العودة إلى قائمة الأخبار